قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار جعفر نجم الدين، وعضوية المستشارين مصباح قرنى، وسمير أبو دوح، اليوم الخميس، بمعاقبة 5 متهمين بالإعدام شنقا، لاتهامهم بقتل عامل للاستيلاء على حصته فى جراج بمنطقة المقطم. تعود أحداث الواقعة عندما عقد المتهمين النية على قتل المجنى عليه بسبب نشوب خلافات بينه وأحد المتهمين يشاركه فى قطعة أرض "جراج"، حيث أراد المتهم أن يتخلص منه للاستيلاء على الجراج وإزاحته منه. كما تبين من التحريات والتحقيقات، أن المتهم الرئيسى استعان بالمتهمين الآخرين، واستدرج المجنى عليه إلى شقة أحدهم، حيث قيد المتهمين المجنى عليه بالحبال على السرير، وتعدوا عليه بالضرب بآلة حادة، ثم حملوه فى تروسيكل وألقوا به فى منطقة صحراوية، وكان لم يفارق الحياة حتى قام أحد المتهمين بإلقاء حجر على رأسه أودى بحياته، واعترف المتهمون على بعضهم فى تحقيقات النيابة بارتكابهم الواقعة، وأشار كل متهم إلى دور الآخر فى التخلص من المجنى عليه.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم