استعجلت نيابة المقطم والخليفة الجزئية، برئاسة المستشار جمال الجبلاوى وإشراف المستشار وائل شبل المحامى العام لنيابات جنوب القاهرة، تقرير لجنة التضامن المشكلة لفحص أوراق دار أيتام "النصيرى"، حول تعذيب الأطفال، واستعجال تقرير اتحاد الإذاعة والتليفزيون حول تفريغ كاميرات المراقبة بالدار، وكتابة تقرير عن محتواها. فيما أنكر أحد المتطوعين بالعمل التهم الموجهة له وآخر بشأن تعذيب الأطفال وإعطائهم أنواع طعام غير جيدة وأنهم السبب فى جعل سمعة الدار سيئة، مؤكدا أن الإهمال من جانب مسئولى الدار. كانت النيابة قد أمرت بتشكيل لجنة من وزارة التضامن لفحص أوراق إحدى دور الايتام بمنطقة المقطم ماليا وإداريا، وكانت إحدى جروبات الفيس بوك تدعى "قلب واحد"، قد شنت حملة على موقع التواصل الاجتماعى للتنديد بما يحدث فى دار النصيرى لرعاية الأيتام بالمقطم من معاملة غير آدمية للأطفال المتواجدين بها وأنهم يجبرونهم على التسول والتعدى عليهم، وتم ضم وزيرة التضامن د.غادة والى إلى المجموعة حتى تتخذ الإجراءات القانونية حيال العناصر الفاسدة الذين يتخذون من العمل التطوعى ستارا لتنفيذ أغراضهم وجلب المال عن طريق إجبار الأطفال على التسول وارتكاب أفعال غير لائقة

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم