قرر المستشار مهاب الصياد مدير نيابة المقطم الجزئية، بإشراف المستشار جمال الجبالى رئيس النيابة ، حبس مسجل خطر وزوجته وحماته بالمقطم، 4 أيام على ذمة التحقيقات . ووجهت النيابة عدد من التهم ومنها الاعتياد على الاقراض بربا فاحش، وخيانة الامانة وكلفت النيابة الأجهزة الأمنية بسرعة التحريات حول الواقعة لبيان وجود ضحايا آخرين للمتهمين من عدمه . وكشفت تحقيقات النيابة قيام المتهمين باقراض المواطنين البسطاء، مبالغ مالية بفائدة كبيرة جدا تصل إلى نسبة 60% شهريا، وإجبارهم على توقيع إيصالات أمانة، ورفض ردها لهم عقب سداد الأموال لمساومتهم، وتبين أن لديهما قرابة 400 ألف جنيه بحساباتهما البنكية. وتلقى رجال إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة، معلومات بقيام "محمد ع أ" 48 سنة سنة، عاطل، وشهرته "محمد جمعة"، مسجل خطر سبق اتهامه فى عدة قضايا، وزوجته "سعاد ع ع" 33 سنة، ربة منزل، باستغلال البسطاء وإقراضهم مبالغ مالية بفائدة كبيرة جدا بالمخالفة للمادة رقم 339 من قانون العقوبات، مع إجبارهم على توقيع ايصالات أمانة على بياض، وعقب رد أصل الدين والفوائد، الامتناع عن رد أصل الإيصالات ومساومتهم بها مرة أخرى. ومن خلال التحريات التى أشرف على تنفيذها اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، أمكن التأكد من صحة المعلومات، وتبين أن المتهم وربة المنزل يكونان فيما بينهما تشكيلا عصابيا تخصص فى القيام بعمل من أعمال البنوك بالمخالفة للقانون، وأشارت التحريات إلى أنهما يحصلان على فائدة تمثل 2% يوميا من أصل المبلغ تمثل 60% شهريا. وعلى الفور تمكن ضباط مباحث الأموال العامة، عقب استصدار إذن من النيابة، بالقبض على المتهمين اثناء تواجدهما بمسكنهما بمنطقة المقطم، وضبط بحوزتهما 162 إيصال أمانة موقعين على بياض وعليهم بصمة إبهام اليد اليمنى للعديد من الأشخاص، و54 بطاقة رقم قومى بأسماء أشخاص، و2 دفتر توفير جديد بأسمائهما، كما تم ضبط 2 دفتر توفير بأسماء أبنائهما "محمد، إسراء"، وإجمالى المبالغ حوالى 400 ألف جنيه، ومجموعة كبيرة من إيصالات الأمانة خالية البيانات. وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب تلك الوقائع، كما أمكن الاستدلال على العديد من المجنى عليهم "11 شخصا" من الضحايا، والذين حضروا للإبلاغ فور علمهم بالقبض عليهما، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأحالهما اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، إلى النيابة التى تولت التحقيق، والتى امرت بماسبق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم