بعد تكليف الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية المحافظين بحل أزمة النظافة بمشاركة المجتمع المدنى والشباب، وإعطاء مهلة 3 أشهر لتحقيق نتائج مرجوة لنظافة المحافظات ، خاصة محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية ، شهدت شوارع وميادين حي المقطم أزمة انتشار القمامة فى شوارعها الرئيسية ومحاصرتها للمنازل مما تتسبب فى انبعاث الروائح الكريهة والحشرات.

قال خالد عبد الحليم إن سيارات المخلفات تلقي ما تحويه في الشوارع قائلا لرئيس الحي اللواء ياسين بجاتو : " شوف شارع 9 بعد المغرب شكله إيه لحد قرب الضهر كل يوم من الزبالة في وشوف الطريق الصاعد والنازل إلي صلاح سالم وتفريغ عربيات المخلفات عليه تسد عين الشمس وشوف الطرق اللي عملها الجيش إلي التجمع ومحور الشهيد شكلها عامل إزاي من الزبالة".

وتابعت نهي سليمان والقاطنة بالحي ، إن الشوارع غرقت في القمامة ومخلفات المباني علاوة على تكسير الاسفلت بالشوارع مناشدة رئيس الحي بسرعة التدخل ورفعها.

وتابع عمرو محمد : "ياريت الحي ينظر للطرق وحال الهضبي الوسطي اللي اصبح عار ان تكون هكذا وانتشار القمامة وسط الطرق في شوارع الجامعه و صلاح الدين وغيرها من الشوارع الجانبيه.

واضاف محمد الكومي : " ياريت حضرتك تنزل تبص على مخالفات البناء بالهضبة الوسطى وتركزوا مجهوداتكم بحل المشاكل بالمنطقة من أسفلت وغاز وإنارة وزبالة مالية الشوارع".

وأوضح ياسر محمد ان الشوارع أصبح عنوانها القمامة خاصة منطقة الهضبة الوسطى التي تحولت من منطقة راقية إلى منطقة عشوائية ، والحي ودن من طين وودن من عجين"

 

منقول من صدى البلد

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم