قال دكتور نبيل درويش رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن: إنه بالنسبة لاستعدادات المربين لشهر رمضان القادم،  معظم المربين قاموا بزيادة في تربية عدد الدواجن الدورية التي يقوم بتربيتها، وذلك لتغطية خسائرهم التي تعرضوا لها العام الماضي نتيجة زيادة عدد النافق من الدواجن وتحرير سعر الصرف، ما أدى إلى زيادة أسعار الأعلاف، ولكن اليوم النافق من الدواجن قليل بسبب الحالة المناخية المعتدلة، والتكلفة أقل بسبب عدم استخدام الغاز في التدفئة.

كما أشار درويش إلى أن أسعار الدواجن اليوم تخرج من المزارع بسعر 23 جنيها للكيلو، ومن يحدد السعر هو العرض والطلب وأضاف أنه من المتوقع أن تزيد أسعار الدواجن قبل شهر رمضان بأسبوع بنسبة بسيطة، وتستمر في الثبات حتى منتصف شهر رمضان، وذلك بسبب عادات المصريين في التخزين للاستعداد لشهر رمضان، ولفت إلى أن أعلى سعر وصلت إليه الدواجن 266 جنيها للكيلو من المزرعة وهي في أسوأ الحالات، ومن الصعب أن ترتفع عن هذا السعر، أما الأسبوع الثالث من شهر رمضان تنخفض الدواجن بسعر كبير بسبب اهتمامات الناس والتجهيز للعيد، ويرتفع وقتها أسعار البيض والسمن والدقيق لعمل كحك العيد.

وبالنسبة لحصة وزارة التموين من الدواجن المتفق عليها مع بداية العام، أكد درويش أن كل الكمية التي تطلبهاوزارة التموين للمجمعات الاستهلاكية يتم توفيرها من المربيين حسب الكمية المتفق عليها من قبل والتي قامالاتحاد بتوقيع بروتوكول مع وزارة التموين على توريد 10000 كيلو للفراخ الكاملة، ومثلها لأجزاء الدواجن، ولفت درويش إلى أن حتى اليوم لم يتم سحب 40% من الكمية المتفق عليها التي تم ذكرها، كما أن المربي لم يخسر شيئا في التوريد للدولة لأنه يتم تعويضه بفارق السعر من الدولة. 

وتابع درويش: إن هناك كميات ضخمة جدا تم استيرادها استعدادا لشهر رمضان من قبل وزارة التموين، لتوفيرها في الأسواق. 

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم