اكتشف الدكتور علي فرج، المحاضر بكلية الهندسة جامعة القاهرة، جبالًا بها صدوع وتشققات، ومجموعة من التراكيب الجولوجية النادرة بصحراء التجمع الخامس، وذلك خلال الحفر في تلك الجبال لإنشاء مشاريع جديدة. وتابع فرج، قائلا: "الأخطر من هذا أنه يتم الاَن إزالة تلك الجبال لعمل مشاريع وطرق مكانها، فبعد ان تكونت تلك الجبال خلال ملايين السنين يتم الاَن هدمها في يوم وليله". وأكد فرج أن "التتابع الجيولوجي في هذه المنطقة، يتكون من مادة الطين ويتراوح عمره من 55 لـ 60 مليون سنة، ويستخرج منه العديد من المستلزمات الطبية والتجميلية وأشياء أخري خاصة بالبناء". وطالب استاذ البترول بكلية الهندسة، بضرورة الحفاظ على تلك الثروة للأجيال القادمة وخاصة للطلبة المتخصصين في قسم الجيولوجيا وذلك للتطبيق العملي عليها، كما يمكن ان نستخدم تلك الجبال والمنطقة بأكملها في السياحة الجيولوجية. واشار فرج، إلى أن هناك مشروعا مقدم من كلية الهندسة جامعة عين شمس يطالب بإنشاء سياحة جيولوجية، وتمت الموافقة عليه، ولكن موافقة مشروطة، فلا يمكن أن يكون أمامنا كنزًا عمره 60 مليون سنة، ويتم هدمه وتجاهله بهذه الطريقة. واستكمل حديثه، قائلاً "نطالب الجهات المعنية بتحويل هذه المنطقة كـ"محمية جيولوجية" أو نوع من أنواع الـ"لاند سكيب"، وفي النهاية سيعود هذا كله بالنفع للبلد، فالسياحة الجيولوجية مطلوبة الاَن في العالم كله. وقال محمد حمدي طالب بهندسة بترول جامعة القاهرة، "ان هذا المكان به العديد من التراكيب الجيولوجية النادرة، ونستفيد منه نحن كدارسين للإطلاع والتطبيق العملي عليه". واضاف الطالب ماجد جمال، قائلا: "نأمل ان تحول هذه المنطقة إلى محمية جيولوجية أو جيو بارك أو لاند سكيب، وإذا كان هذا صعب فمن الممكن ان تبقى تلك الجبال على حالها ويُقام بالبناء حولها مثل مايحدث في اوروبا". وأشار الطالب احمد بديع قائلاً "إذا لم يتوقف هذا التكسير والهدم في هذه الجبال؛ سنضطر ان نذهب إلي أماكن بعيدة مثل سيناء للتعلم العملي، وكل هذا يكلفنا الكثير من الوقت والمال". واضاف الطلاب انهم قاموا بعمل تغريدة علي الـ"فيس بوك" تطالب بإنقاذ هذا المكان الاثري، وانها لاقت دعماً كبيراً من قبل المواطنين واصبحت نسبة المشاهدة 22 ألفًا خلال أسبوع. وفي النهاية قال الدكتور فرج انه ذهب لجهاز مدينة القاهرة الجديدة لعمل شكوي تطالب بوضع حل نهائي لما يحدث في هذه المنطقة من هدم وتكسير، وطالب بوقف هدم تلك الجبال النادرة أو البناء حولها دون تخريبها، فجائه الرد بأنهم ليسوا جهة اختصاص ولايمكن ان يتم وقف العمل. ولفت إلى أنه ابلغ وزارة البيئة لعمل شكوى، ولكنع في انتظار الرد. https://www.youtube.com/watch?v=k0-KqwQFYrw من جريدة الوفد

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم