عثرت الأجهزة الأمنية بالجيزة، اليوم الثلاثاء، على جثة شاب متوفٍ داخل شقته بعد انبعاث رائحة كريهة، ما أثار ذعر الأهالي، خاصة أن والده مريض بالزهايمر، ونسي الإبلاغ عن وفاته.


تلقت مباحث قسم شرطة العمرانية، بلاغًا من الأهالى بانبعاث رائحه كريهة من إحدى الشقق والعثور على شاب متوفٍ، وعلى الفور تم تشكيل قوة من المباحث، وبالانتقال تبين وجود جثة "باسم.ا.ف" 34 عامًا، مقيم بالعمرانية، وتبين عدم وجود إصابات ظاهرة به أو بعثرة فى الشقة، وبإجراء البحث والتحريات، وسؤال "عماد.ج"، قال إنهم فوجئوا بانبعاث رائحه كريهة من الشقة، ودخل من نافذة دورة المياه، حيث تم العثور علي صاحب الشقة وهو مسن ومصاب بالزهايمر فى حالة إعياء، ونجله جثة هامدة فى حالة تعفن.


بسؤال "كريم.ا" شقيق المتوفي، قرر إن شقيقه كان يتعاطى المواد المخدرة ولا يتهم أحدًا بقتله، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتم العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق، وكلفت المباحث باستكمال الفحص.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم