أستاذة سياسات الإدارة عن سقوط «صخور المقطم»: لا تخطيط في مصر | اخبار المقطم

قالت الدكتورة شيرين ثابت، أستاذة سياسات الإدارة والتخطيط، إنه لا يوجد ما يعرف بالتخطيط العمرانى فى مصر

مستشهدة باستمرار وجود العشوائيات حتى وقتنا هذا.

 

وأضافت "ثابت" لـ"التحرير"، أن الإدارة المحلية حاليا تؤدى عكس دورها تمامًا فيما هو مطلوب منها

وشرحت بأنه حين تقع كارثة يتم توجيه اللوم للمحافظ، ويهاجمه الجميع

ولا ينال أحد من وزير التنمية المحلية، رغم أنه من عيّن المحافظ.

وأكدت أنه لا توجد معايير محددة وثابتة لتقلد المناصب فى مصر

وبات أصحاب غير المؤهلات يتقلدون مناصب عالية، دون أية كفاءات واضحة تؤهلهم لتولى هذه الوظيفة.

 

جاء هذا تعليقًا على تكرار سقوط صخرات من جبل المقطم بشكل بات ينذر بحدوث كارثة

إذا لم يتم التعامل بشكل حرفى للقضاء عليها. أمس الأربعاء، توقفت حركة المرور أعلى طريق صلاح سالم والمقطم

نتيجة سقوط صخرة من أعلى جبل المقطم، وتسببت تلك الصخرة في إغلاق حارة مرورية بالكامل في الطريق

مما تسبب في توقف حركة المرور أمام السيارات، للمتجه من المقطم إلى صلاح سالم.

تم الدفع بونش ولودر من قبل إدارة المرور، لرفع الصخرة، وتسيير حركة السيارات، وتنظيم حركة المرور بالمنطقة

وتولت النيابة العامة التحقيق فى الواقعة.

 

فى وقت سابق، تم تشكيل لجنة هندسية وعلمية تراجع موقف الصخور حاليا من فوق سفح الجبل

بعد سقوط صخرة أحدثت حالة من الذعر والهلع بين سكان منطقة الدويقة والمقطم.

 

جدير بالذكر أن محافظ القاهرة كلف لجنة علمية بسرعة البدء في أعمال تهذيب وترميم ومعالجة حافة جبل المقطم

ودعم وتثبيت وإزالة الصخور الخطرة المعرضة للسقوط في حالة هطول أمطار، حفاظًا على أرواح المواطنين

ومنعًا لحدوث أي كوارث مستقبلًا. بدأت اللجنة العلمية عملها كخطوة استباقية بالتنسيق مع أجهزة الحي والإدارة العامة للمرور

وشركة المقاولون العرب المنفذة لأعمال التهذيب.

 

تخلي دليل المقطم مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر

المصدر : التحرير

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم