تمكنت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، من كشف غموض واقعة اختطاف طفل بمنطقة المقطم، وتبين أن عشيق والدته ورا ارتكاب الواقعة انتقاما منها لإخبارها زوجته بعلاقتهما الاثمة. تعود الواقعة بتلقي اللواء خالد عبد العال، مدير أمن القاهرة إخطارا من المقدم أحمد إبراهيم رئيس مباحث قسم شرطة المقطم مفادة تلقيه بلاغا من "هناء س أ"، 31، حارسة العقار بدائرة القسم، ومقيمة بذات العقار باكتشافها غياب نجلها ويدعى "آدم علاء ج م"، 5 سنة، حال قيامه باللهو أمام العقار حراستها ولم تتهم أو تشتبه في أحد. وبإجراء التحريات وجمع المعلومات ومن خلال فحص كاميرات المراقبة بالمنطقة سكن المبلغة أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة صلاح عبد الله، 35 سنة، سباك، والسابق اتهامه في القضية رقم 16094 لسنة 1999م جنح بنها " آداب عامة ". وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وقرر بأنه كان يرتبط بعلاقة عاطفية بوالدة المجني عليه وقيامها بالاتصال بزوجته وإخطارها بتلك العلاقة، نتج عن ذلك حدوث خلافات زوجية بينه وبين زوجته مما أثار حفيظته فخطط للانتقام منها وفي سبيل ذلك توجه لمنطقة عملها وانتظر، وما أن شاهد الطفل قام باستدراجه بدعوى شراء بعض الحلوى وقام باصطحابه لمنطقة سكنه بمحافظة القليوبية، وعقب علمه باكتشاف أمرة أطلق سراح الطفل بالقرب من مسكنه وفى وقت لاحق عثر على الطفل صحبة أحد الخفراء بالمنطقة محل سكن المبلغة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم