أكدت غادة والى، وزير التضامن، أن الحكومة أنفقت على الدعم النقدى فى مصر خلال الموازنة الحالية 11 مليارا و800 مليون جنيه، بعد أن كانت 5 مليارات جنيه بموازنة العام الماضى وذلك من خلال التضامن الاجتماعى وبرنامج تكافل وكرامة. وقالت فى الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الإثنين، إن الاهتمام من قبل الوزارة بالصعيد يتزايد لأن نسبة الفقراء به كثيرة جدا. وردت على ما أثاره النائب معتز الشاذلى من عدم الاهتمام بالمنوفية، قائلة: إن “هذا غير صحيح لأننا نهتم بالمحافظات كلها والمنوفية اللهم لاحسد لا يوجد فيه فقراء كتير ونسبتهم 6% فقط بينما فى الصعيد 60%”. وأضافت أن الوزارة تعمل فى كل محافظات الجمهورية بـ2018 إدارة اجتماعية وبـ407 قرى من خلال 2 ونصف مليون مواطن. ولفتت والى إلى أن هذه الأرقام تتحدث عن الجهد المبذول لرعاية الفقراء، مؤكدة أن الحكومة تنحاز للفقراء، مشيرا إلى أنها تعتذر عن الأسلوب السيئ الذى بدر من بعض موظفي التضامن الاجتماعى تجاه بعض المريدين للاشتراك فى البرامج الاجتماعية قائلا: “مستعدة أبوس رأس أى مواطن تمت الإساءة له”.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم