رحل، منذ قليل، الفنان فاروق الرشيدى، أستاذ الإخراج بأكاديمية الفنون عن عمر يناهز 75 عاما، وتقرر تشيع جثمان الراحل غدا الأحد بعد صلاة الظهر من مسجد السيدة نفيسة. الفنان الكبير فاروق الرشيدى من خريجى المعهد العالى للسينما، وحصل على منحة دراسية فى الاتحاد السوفيتى حصل من خلالها على الدكتوراه فى اﻹخراج، وبدأ مشواره الفنى من خلال اﻹذاعة، قبل أن ينتقل للعمل بالسينما والتليفزيون، من أبرز أعماله (لن أعيش فى جلباب أبى)، (أم كلثوم)، (التوأم)، عمل أيضا كمساعد مخرج فى فيلم (حادثة شرف) عام 1971، كما قام بإخراج فيلمين وثائقيين، وفيلم روائى طويل وهو (الفضيحة) عام 1992.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم