أمر محمد مصطفى مدير نيابة المقطم، بحبس مسن 4 أيام على ذمة التحقيقات وإحالته للمحاكمة العاجلة، لاتهامه بانتحال صفة موظف بنادٍ رياضى، والنصب على عدد من الأطباء بمستشفى شهير بالمقطم، بزعم عمل كارنيهات عضوية مخفضة. وكانت قد أمرت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة، واستدعاء الأطباء المجنى عليهم لسماع أقوالهم فى الواقعة. تلقى قسم شرطة المقطم، بلاغًا من مستشفى بالمقطم بتواصل شخص مع أطباء المستشفى يدعى أنه موظف بنادٍ رياضى شهير، واتفق معهم على استخراج بطاقات عضوية مقابل مبلغ مالى 60 ألف جنيه، فقام الأطباء بالتواصل مع النادى، للتأكد من هوية الموظف، فتبين أنه لا ينتمى لموظفى النادى. على الفور، قامت إدارة المستشفى بإبلاغ ضباط مباحث قسم المقطم، وتم إعداد الأكمنة اللازمة، لضبطه بعد استخراج إذن من النيابة، فتم ضبطه متلبسا أثناء إحضاره بعض الكارنيهات للأطباء، وبتفتيشه عثر معه على عدة مستندات بطاقات شخصية وشهادات ميلاد ومبالغ مالية. بمواجهته، أقر أنه من قاطنى محافظة الشرقية، وجاء القاهرة بحثا عن العمل، وبالتواصل مع أصحاب البطاقات الشخصية، قالوا إنه نصب عليهم فى مبالغ مالية كبيرة، عن طريق إيهامهم بأنه على علاقة بمسئولين بالدولة سيقومون بتوظيف أبنائهم، فتحرر المحضر اللازم لإثبات الواقعة، وأخطرت النيابة لاستكمال التحقيقات.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على دليل المقطم، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من دليل المقطم